منتديات بستان ذوي الاحتياجات الخاصة

http://bostan-5as.ibda3.org
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

 أبتهل فالسمـــــــــاء تفتح بابا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ღ¸¸ زوجة الأمــير ¸¸ღ
إداري
إداري
avatar




عدد المساهمات : 7087
تاريخ التسجيل : 02/05/2009

مُساهمةموضوع: أبتهل فالسمـــــــــاء تفتح بابا    السبت 1 يناير - 6:34



ابتهلْ فالسماءُ تفتَحُ بابا



وعاد العشماوي يشعل من سنى الأحرف قناديل أمل ,تضيء لها آفاق الأمة
ويُلبس من همسات الشعور تيجاناً ترصع تنبىء أن للأمة فجر لامحالة بازغ
رباه كما يظل القلب يستطمر من كل شطر في هذا البيت ماطر السحائب
مايجعل الروح تنتعش !

لله درك _أيا شاعر الأمة _وعلى الله شكرك




من نظم/ الدكتور عبدالرحمن العشماوي -حفظه الله-..











ابتهـلْ، فالسَّمـاءُ تفتَـحُ بـابـا ومضيقُ الأسـى يَصيـر رحابـا



ابتهلْ صادقاً، تَرَ النـورَ يَهمـي وتـرى مـا طلبتَـه مُستجـابـا



أنـتَ لا تسـألُ العبـادَ، ولكـنْ تـسـألُ الله رازقــاً وهَّـابـا



تسألُ اللهَ قـادراً، حيـن يقضـي بقـضـاءٍ يـطـوِّع الأَسبـابـا



لا تَخَفْ سَطْـوَةَ البُغَـاةِ، إِذا مـا أشعلوا النـارَ فتنـةً واضطرابـا



جَبَـروتُ العبـادِ ضَعْـفٌ، وإلاَّفلـمـاذا لا يَغلـبـونَ ذُبـابـا؟!



ولمـاذا لا يدفـعـون المنـايـا حين تأتي، ويكشفـون الحجابـا؟!



ولمـاذا لا يصمُـدون، إذا مــاحرَّك البحرُ موجَـه الصَّخَّابـا؟!



أيُّها الشاعر الـذي بـات يَبكـيما لعينيـكَ تُخْجِـلانِ السَّحابـا؟!



كَفْكِفِ الدَّمعَ، واطرد اليأسَ حتى لا تـرى منـه أسْهُمـاً ورِهَابـا



كيْفَ تهفو إلى القشور، وعهـدي بـك لا تَستطيـب إلاَّ اللُّبـابـا؟



أيُّهـا السائـلُ الحبيـبُ، تمهَّـلْ قبل أنْ تُلْبِـسَ السُّـؤالَ العتابـا



آهِ، لـو أنَّ مـا بقلبـي تجـلَّـى لـك حِسَّـاً ولوعـةً واكتئـابـا



لو تأمَّلْتَ ما حَوَى الصَّدْرُ منـي لـ رأتْ مقلتـاكَ قلـبـاً مُـذَابـا



ورأيـتَ الـذي يقـوم بعـذري فـي زمـانٍ يفـرِّق الأَحبـابـا



آهِ مـن أمتـي، أَلَسْـتَ تراهـا صَيَّرَتْ قصرَها المُنيـفَ خرابـا



تتضاغى السِّبـاعُ حَـوْلَ حِمَاهـا وهي تبكـي لأنَّ قيسـاً تصابـى



ولأنَّ الغـرامَ أصـبـح نــاراً بيـن أضلاعـه تزيـد الْتهـابـا



لم تزلْ أمتي، ترى السيفَ غمـداً وتـرى جَيْئَـةَ العـدوِّ ذَهَـابـا



وتـرى أَنْجُـمَ السَّمـاءِ ثقـوبـاً وترى حُمْـرَةَ الأصيـلِ خضابـا



لم تزلْ ترقـب الضَّيَـاعَ بعيـن وبأخـرى تـراقـب السِّـردابـا



جَلَّ قَدْرُ المهديِّ عن حـالِ قـومٍ جعلوا الشَّتْـمَ ذكرَهـم والسِّبابـا



لـم تـزل أمتـي تجِّهـز جيشـاً عربـيـاً يُـغـلِّـق الأَبـوابــا



وتلاقي أعداءَهـا وهـي حَيْـرَى حَسِبَتْهـم مـن جهلهـا أصحابـا



جهَّـزَتْ مِزْهَـراً ونايـاً وبُوقـاً لتُلاقـي سيوفَـهـم والحِـرابـا



طائـراتُ العِـدَا تَسُـدُّ فـضـاءً وأساطيلُـهـم تـشـقُّ العُبـابـا



وهي في شاطـئ التـردُّد ترنـو بعـيـونٍ لا تـرفَـع الأَهـدابـا



حمـل المعتـدي إليهـا المنايـا والرزايـا وسـنَّ ظُفْـراً ونابـا



رَجموهـا بكـلِّ دعـوى، فلمَّـا خضعتْ، صدَّروا لهـا الإِرهابـا



وهي تستعطـف الذيـن رموهـا كرعـاةٍ يستعطـفـون الذِّئـابـا



أيُّهـا السائـل المعاتـب، مهـلاً فوجوه الأحـداثِ تبـدو غِضَابـا



لا تَلُمْنـي إذا رأيـتَ القـوافـي لابسـاتٍ مـن الأسـى أَثـوابـا



أين قومي؟ تلفَّـتَ المجـدُ يومـاً فـرآهـم يقـدِّسـون القِـبَـابـا



ورآهــم يصافـحـون عــدوَّاً لم يزلْ يشـرب الدِّمـاءَ شرابـا



لا تسلني عنهـم، فَـرُبَّ سـؤ الٍحار فـي شأنـه الحليـمُ جوابـا



ما رمانـا وراءَ ظهـر المعالـي غيـرُ قـومٍ يُطـاردون السَّرابـا



قوَّضوا خيمـة الإِبـاءِ، وباعـو اللأعـادي الأَوتـادَ والأَطنـابـا



آهِ يـا أمَّـةَ الإِبــاءِ رمـانـي منكِ سَهْمٌ ما اهتزَّ حتـى أَصابـا



أنـا يـا أمتـي أحـبـكِ حُـبَّـاً لـو تأمَّلْتِـه، رأيــتِ عُجـابـا



كم سـؤالٍ مُعاتـبٍ فيـكِ، لمَّـا كشفـت وجهَـه الصَّبابـةُ غابـا



آهِ يـا أمتـي، لـديـكِ كـتـابٌ فلـمـاذا تخالفـيـنَ الكتـابـا؟



ولمـاذا لا تَتْبَعـيـن رســولاً مَـلأَ الأرضَ حكمـةً وصوابـا؟



آهِ يـا أمتـي، لـديـكِ صـيـا مٌوصــلاةٌ تـبـدِّد الأَتـعـابـا



منبع الطُّهْر في رحابِـك يجـري فلمـاذا لا تغسلـيـن الثِّيـابـا؟!



أيُّهـا الشاعـر الحزيـنُ، ترفَّـقْ بقوافيـكَ، لا تَزدْهـا اغتـرابـا



كم صوابٍ في ظَنِّنا، لـو رجعنـا للموازيـن، مـا رأينـا صَوابـا



لو نظرنـا لحكمـةِ الدَّفْـنِ فينـا ما ذَمَمْنَا مـن الطيـور الغُرابـا



عَلَّم النـاسَ كيـف تَحفـر قبـراً وعلـى لحـده تُهِيـلُ التُّـرابـا



تُحْسِنُ الرَّكْضَ كلُّ خيلٍ، ولكـنْ لا تُبـاري المهجَّنـاتُ العِـرابـا



أيهـا الشاعـر المغـرِّد، زِدْنـا مـن قوافيـكَ مـا يَعِـزُّ خطابـا



في ضمير الدُّجى، إذا الليلُ أَرْخى سِتْـرَه، وجِّـه الدعـاءَ احتسابـا



مُدَّ كفَّـاً إلـى السمـاءِ، تَجِدْهـاأخصبتْ مـن عطائِـه إِخصابـا



ابتهـلْ، يقتـربْ إليـكَ بعـيـدٌ لـم تكـنْ قبلـه تظـنُّ اقترابـا



ستـرى أنَّـكَ الأَجَـلُّ مكـانـا ًوتـرى أنَّـك الأَعــزُّ جنـابـا



علِّـمِ الكـونَ كلَّـه، أنَّ سَهْـمـاً من دعـاءٍ يَصُـدُّ عنـكَ العذابـا



في سهـامِ الدُّعـاءِ، والليـلُ دَاجٍ قُـوَّة، تجعـل التَّـقـيَّ مُهـابـا




نقلاً



من رواء الأدب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*!* فــارس الكــلمـــة*!*
المدير العام للمنتدى
المدير العام للمنتدى
avatar


عدد المساهمات : 13859
تاريخ التسجيل : 21/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: أبتهل فالسمـــــــــاء تفتح بابا    الأحد 2 يناير - 8:57

قطفة رائعة
إداريتنا الفاضلة زوجة الأمير
سلم ذوقكم الرفيع
الذي طالما يمتعنا بأعذب القوافي

بارك الله بكم
و شكراً جزيلاً لكم
فارس

_________________
مركز تحميل الصور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bostan-5as.ibda3.org
الفتى الطائر
مشرف
avatar




عدد المساهمات : 3502
تاريخ التسجيل : 25/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: أبتهل فالسمـــــــــاء تفتح بابا    الأربعاء 5 يناير - 5:28


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنت يافا
المديرة العامة لقطوف بستان المتخصصة
avatar





عدد المساهمات : 2921
تاريخ التسجيل : 18/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: أبتهل فالسمـــــــــاء تفتح بابا    السبت 8 يناير - 1:24

أبيات تحمل كلمات معبرة






_________________











[code]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أبتهل فالسمـــــــــاء تفتح بابا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بستان ذوي الاحتياجات الخاصة :: بستان الشعر والخواطر :: قطوف شعر و شعراء .-
انتقل الى: